وكيل تعليم كفرالشيخ تشارك إداره غرب التعليميه إحتفالا بيوم اليتيم

نظمت إدارة غرب كفرالشيخ التعليمية حفلا ليوم اليتيم وتكريم الطلاب المتفوقين” بقاعة الندى” بساحه القوات المسلحه

بكفرالشيخ تحت رعاية معالى الأستاذ الدكتور / اسماعيل عبد الحميد طه محافظ كفرالشيخ والأستاذة الدكتورة / بثينة كشك وكيل وزارة التربية والتعليم بكفرالشيخ و بحضور الدكتور / علاء جودة مدير عام إدارة غرب كفرالشيخ التعليميه والدكتورة / هناء نويجى وكيل إدارة غرب كفرالشيخ التعليميه و عدد من القيادات التعليمية والتنفيذية بالمحافظة وقد جاء ذلك احتفالا بيوم اليتيم| واعترافا بأن اليتيم : عند بكاؤهم يهز العرش.. فمتى يكون يوم اليتيم فى أول جمعة من شهر أبريل فى كل عام، نحتفل باليتيم، فى يومه. فاليتيم أسعدُ الناس بهذا اليوم ، بل يطلبون أن تكون السنة كلها احتفالًا بهم.: «اليتيم إذا بكى اهتز له العرش.. فيقول الله عز وجل: من أبكى اليتيم الذي غيبت أباه؟ قالوا: أنت العليم الحكيم. قال: يا ملائكتي مَنْ سَكَّتَهُ بِرِضَاهُ أعطيته من الجنة حتى رِضَاهُ».أن يوم اليتيم فرصة لمعرفة احتياجات اليتامى ومتطلباتهم، وأيضًا لمن لم يستطع أن يكفل يتيمًا، وكما قال العلماء: «ما لا يدرك كله لا يترك بعضه».الله تعالى الناس إلى إكرام اليتيم والعناية به حيث قال: “فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلا تَقْهَرْ * وَأَمَّا السَّائِلَ فَلا تَنْهَرْ * وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ”.اليتيم هو من توفي عنه والداه قبل أن يصل إلي مرحلة بلوغه وقد أوصانا الرسول صلي الله عليه وسلم برعاية اليتيم وتقديم المساعدة إليه والعطف عليه وعدم ظلمه أو قهره وقد وعد كافل اليتيم بأجر عظيم وهو أن يكون جارا له في الجنة حيث أنه قال في الحديث الشريف (أنا وَكافلُ اليتيمِ في الجنَّةِ هَكَذا وأشارَ بالسَّبَّابةِ والوُسطى، وفرَّجَ بينَهما شيئًا) لذلك يجب السعي لتعويض اليتيم عن فقدانه لوالده ومساعدته علي تخطي حوائج الدنيا.وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «كَافِلُ الْيَتِيمِ لَهُ أَوْ لِغَيْرِهِ أَنَا وَهُوَ كَهَاتَيْنِ فِي الْجَنَّةِ». صحيح مسلم.هذا الحديث يبين أن كافل اليتيم والقائم برعايته ومصالحه، يستحق المنزلة الرفيعة والمكانة العالية والثواب الجزيل وهو القرب من النبي صلى الله عليه وسلم في الجنة، وملازمته له، سواء كان المتكفل باليتيم أحدٌ من أقربائه كجده وأمه وجدته وأخيه وأخته وعمه وخاله وعمته وخالته وغيرهم من أقاربه أو كان المتكفلُ أجنبيا عنه.وعَنْ مَالِكِ بْنِ عَمْرٍو، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: «مَنْ ضَمَّ يَتِيمًا بَيْنَ مُسْلِمَيْنِ إِلَى طَعَامِهِ وَشَرَابِهِ حَتَّى يَسْتَغْنِيَ عَنْهُ وَجَبَتْ لَهُ الْجَنَّةُ الْبَتَّةَ». رواه أبو يعلى والطبراني.خير البيوت بيت فيه يتيم:وأشارت الدار إلى أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم – قد أخبرنا أن خير البيوت هو الذي يكرم فيه اليتيم.. ويحتويه رحمة وشفقة به، فقال: «خير بيتٍ في المسلمين بيتٌ فيه يتيمٌ يُحسن إليه».الله تعالى الناس إلى إكرام اليتيم والعناية به حيث قال: “فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلا تَقْهَرْ * وَأَمَّا السَّائِلَ فَلا تَنْهَرْ * وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ”

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن